الصيدلى الصغير

شارك معنا وابدع


    انواع الريجيمات المختلفة

    شاطر

    دكتور احمد طه
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    ذكر

    عدد المساهمات : 1454
    تاريخ التسجيل : 25/02/2010
    العمر : 35
    الموقع الموقع : مصر ام الدنيا

    منقول انواع الريجيمات المختلفة

    مُساهمة من طرف دكتور احمد طه في الثلاثاء مايو 04, 2010 5:23 pm


    أنواع الحمية

    حمية قاسية تقوم على الجوع والصوم
    متّبعوها هم أشخاص يتناولون وجبة أو وجبتين في
    اليوم حيث يأكلون قليلا" جدا". وهم يحصرون نصيبهم من الوحدات الحرارية ما
    بين 200 و800 وحدة حرارية في اليوم.

    حسناتها
    الحميات ذات الوحدات الحرارية الضئيلة تؤدي
    إلى فقدان وزن أولي سريع جدا". ينصح بها الأشخاص الذين يعانون من سمنة
    معتدلة إلى مرضيّة والذين فشلت معهم كل البرامج الغذائية.

    مساوئها
    تحتوي على عناصر غذائية محدودة وتعرّض للاصابة
    بسكر الكيتون لأن فقدان الوزن يأتي من العضلات بنسبة 60% ومن الدسم بنسبة
    تقل عن 40%. قد تسبب مشاكل ضغط في الدم. من الصعب أيضا" الاستمرار في حمية
    محبطة كهذه على فترة طويلة. سرعان ما يستعاد الوزن المفقود.



    خطط
    تغذية متوازنة فيها وحدات حرارية محدودة


    تستند إلى هرم الدليل الغذائي وهو دليل
    الخيارات الغذائية اليومية والذي يصف من أسفل إلى أعلى أهمية المجموعات
    الغذائية المستهلكة في اليوم. مثلا": حمية مراقبي الوزن.

    حسناتها
    يأتي فقدان الوزن أولا" من الدسم العضوي. فيها
    وحدات حرارية محدودة للسماح بفقدان الوزن بشكل مستقر وهي متوازنة غذائيا"
    إذ تستند إلى هرم الدليل الغذائي. انها لذيذة وكلفتها مقبولة ويمكن تكييفها
    مع الوجبات العائلية وخصوصا" في المطبخ الشرقي حيث يمثل الخبز والأرز
    دورا" مهما". هي تساهم في الأيض (أو قدرة الجسم على حرق الوحدات الحرارية)
    بسبب احتوائها المرتفع على النشويات.

    مساوئها
    لا تؤدي إلى فقدان فوري للوزن.


    حمية
    البروتينات مع قليل من النشويات


    إجمالا" تحتوي على اللحم والسمك والدجاج
    والبيض. تسمح أحيانا" بتناول الحليب والجبن إنما بكميات محدودة وهي تحظّر
    الفواكه والخضار وكل أنواع الخبز أو الحبوب. أمثلة عن هذه الحمية: - حمية
    الدكتور اتكين الثورية - حميات غنية بالكبّة والشيش طاووق وشرائح اللحم
    وصدور الدجاج

    حسناتها:
    تؤدي إلى فقدان الوزن بشكل سريع جدا" بسبب
    مفعولها المدرّ للبول كما وتخفف من الشعور بالجوع الناتج عن الحمية.

    مساوئها
    فيها نسبة محدودة من النشويات وهي عنصر غذائي
    ضروري لانفاق الوحدات الحرارية. وهي تفتقر إلى الكثير من العناصر الغذائية
    مثل الفيتامين "أ" (إلا إذا أضيف إليه البيض) والفيتامين ج، ومضادات
    التأكسد التي تستخدم في دعم المناعة وفي مكافحة الشيخوخة، والكالسيوم الذي
    يساهم في صحة العظام وفي الوقاية من ترقق العظم ومعالجته بالإضافة إلى
    العديد من الضروريات. وهذه الحمية هي أيضا" غنية بالدسم المشبع
    بالكوليسترول وبالدسم الكامل مما يعني أن الشخص الذي يتبعها معرّض جدا"
    للإصابة بأمراض في القلب. وغالبا" ما يكون المريض معرّضا" لانتاج كتلات من
    الكيتون (وهذه حالة تسمى بسكّر الكيتون) لأن مصادر الطاقة الأساسية هي البر
    وتينات والدسم بالإضافة إلى النشويات الغذائية والعضوية على حد سواء عوضا"
    عن النشويات الغذائية. وقد يؤدي هذا إلى وفاة الشخص. كذلك يستحيل الالتزام
    بهذه الحمية لمدة طويلة تسمح بفقدان نسبة معينة من الكيلو غرامات. الوزن
    المفقود معظمه من الماء ومن السهل استرجاعه. هذه الحمية خطيرة على الأشخاص
    الذين يعانون من مرض في الكلى.



    حمية مع
    مكملات بروتينية قليلة الوحدات الحرارية
    .


    إجمالا" تكون بودرة جرى قياسها مسبقا" وأعيد
    تكوينها بالماء أو تركيبة سائلة جرى إعدادها.

    حسناتها
    تؤدي إلى فقدان الوزن بشكل أولي وهي تقوّى
    عادة لإعطاء الكمية الموصى بها من العناصر الغذائية الجزئية.

    مساوئها
    تؤدي إلى سكر الكيتون وهي حالة ذكرت في مساوئ
    الحمية الغنية يالبروتينات والتي تحتوي على القليل من النشويات. فيها
    القليل من الألياف بحيث أن المرضى سرعان ما سيعانون من الامساك. وقد تسبّب
    فقدان البوتاسيوم مع شعور بالضعف ناتج عنها بالإضافة إلى اضطرابات قلبية
    (عدم اتساق في نبض القلب). إنها مكلفة جدا". لا تسمح بتناول الوجبات خارج
    المنزل وفي المجتمع. وأخيرا" هي لا تنمي عادات غذائية جديدة ومفيدة.



    حميات
    فيها وحدات حرارية كبيرة محدودة وغنية بالألياف


    تزداد شعبية هذه الحميات في منطقة الشرق
    الأوسط. وهي تستند إلى المبدأين الصينيين الين واليانغ. أغذية الين تحتوي
    على البيض واللحم والدجاج والسمك والخضار التي تنمو نحو الأسفل مثل الجزر
    ويكون طعم أغذية الين مرا" ومالحا" وحامضا". الين سلبي وبارد ومائي وداخلي
    وثقيل. أغذية اليانغ هي فاكهة وخضار تنمو نحو الأعلى. السكر والقهوة
    والكحول مجموعة متطرفة من أغذية اليانغ. اليانغ نشيط وساخن وجاف وخارجي
    وخفيف. ولخسارة الوزن، على الشخص الذي يتبع حمية أن يبقي على التوازن بين
    الين واليانغ في حميته. والطريقة التي يزرع أو يعد بها الغذاء قد تجعله ين
    أو يانغ. وان اعداد الأطعمة مع كثير من الدسم كما في النظام الغذائي
    الأميركي (البيتزا والهمبرغر والبطاطا المقلية والكعك المحلى المقلي
    بالدهن) أو في النظام الغذائي الشرق أوسطي مع استخدام السمنة في قلي
    الأطعمة أو الحلويات العربية يجعل منها أطعمة ين. ثم ان زرع الخضار
    والفاصوليا أو الأرز مع استخدام المبيبات والأسمدة يجعلها ين.

    حسناتها
    تساهم في الشعور بالتخمة بسبب احتوائها الكبير
    على الألياف

    مساوئها
    تسبّب التهاب القولون السفلي. وتخفف أيضا" من
    امتصاص الضروريات خصوصا" الحديد لأن الحديد النباتي متوفر حيويا" أقل من
    الحديد الحيواني. أخيرا" هذه الحمية تحتوي على القليل من البروتينات
    الغذائية.



    حميات مع خيار ضيق من الأطعمة

    أمثلة: حمية حليب وموز، حمية بطاطا ولبن، حمية
    بيفرلي هيلز.

    حسناتها
    تحد من الخيار الغذائي الذي يقوم به مستخدمها
    وبالتالي تقل احتمالات اقتراف الأخطاء.

    مساوئها
    فيها القليل من العناصر الغذائية العديدة حسب
    الأطعمة المسموح بها. انها رتيبة جدا" وبالتالي يصعب اعتمادها. تحد من
    امكانية تناول الطعام في الخارج. كما أنها لا تدرب الأشخاص على عادات
    غذائية مقبولة.




    خاتمة


    قد يكون
    البرنامج فعالا" في تخفيف الوزن على المدى الطويل والحفاظ على الوزن
    المرغوب فيه. لا بدّ أن يتعلم المستهلك كيفية القيام بخيارات سليمة أينما
    كان. لذا قيّموا حميتكم وفقا" للمبادئ التالية:

    • هل ان الحمية تستثني مجموعة غذائية
    أساسية (باللجوء إلى هرم الدليل الغذائي). مثلا": حمية غنية بالبروتينات
    تستثني الخبز والحبوب.

    • هل ان الحمية تقترح استخدام مكملات أو
    حبوب أو أدوية. قد يشير ذلك إلى أن الحمية فيها نسبة محدودة من العناصر
    الغذائية على أنواعها.

    • حللوا مجمل محتوى الحمية بالعناصر
    الغذائية: لا ينبغي أن تتجاوز البروتينات ما مجموعه 15 إلى 20% من الوحدات
    الحرارية.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [/size]
    [/size]
    [/b]




    [/center]





    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    drmero
    مراقبة عام
    مراقبة عام

    انثى

    عدد المساهمات : 677
    تاريخ التسجيل : 01/03/2010

    منقول رد: انواع الريجيمات المختلفة

    مُساهمة من طرف drmero في الأربعاء مايو 05, 2010 4:51 am

    موضوع مهم
    جزاك الله خير يادكتور احمد

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 4:16 pm