الصيدلى الصغير

شارك معنا وابدع


    من الأحاديث القدسية ( سعة مغفرة الله ) بشرى لكل مذنب

    شاطر

    امجد طه
    صيدلى صيدلى
    صيدلى صيدلى

    ذكر

    عدد المساهمات : 193
    تاريخ التسجيل : 06/03/2010
    العمر : 19
    الموقع الموقع : مصر

    حصرى من الأحاديث القدسية ( سعة مغفرة الله ) بشرى لكل مذنب

    مُساهمة من طرف امجد طه في الأحد أبريل 11, 2010 2:42 am

    أسعد الله أوقاتكم بالمسرات
    يسعدني أن أقدم بين أيديكم حديثاً من الأحاديث القدسية العظيمة
    التي يرويها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن رب العزة جل وعلا
    والتي يتوجب علينا تدبر معانيهاوالوقوف عندهاكثيراً
    فتعالو بنا نعيش مع هذا الحديث ، ونستظل بفيئه ، وننهل من عذبه الصافي .




    الحديث الثاني والأربعون :سعة مغفرة الله


    الحديث
    عن أنس رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول:
    { قال الله تعالى: يا ابن آدم ! إنك ما دعـوتـني ورجوتـني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي،
    يا ابن آدم ! لو بلغـت ذنـوبك عـنان السماء، ثم استغـفـرتـني غـفـرت لك،
    يا ابن آدم ! إنك لواتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتـني لا تـشـرك بي شيئاً لأتـيـتـك بقرابها مغـفـرة }.


    [رواه الترمذي:3540، وقال: حديث حسن صحيح].

    فوائد الحديث
    1: بيان سعة فضل الله عزوجل .



    2: أن الذنوب وإن عظمت إذا استغفرالإنسان ربه منها غفرها الله له .


    3: فضيلة الإخلاص وأنه سبب لمغفرة الذنوب وقد قال تعالى: إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ [النساء:48].


    فنسأل الله تعالى أن يعمنا جميعاً بمغفرته ورضوانه وأن يهب لنا منه رحمته
    إنه هو الوهاب.



    شرح الحديث الثاني والأربعون
    للشيخ ابن عثيمين رحمه الله


    - هذا الحديث من الأحاديث القدسية التي يريوها النبي صلى الله عليه وسلم عن ربه أنه قال جلال وعلا: (يا بن ادم) الخطاب لجميع بني ادم ,
    (إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك) ,
    ( ما ) شرطية يعني: متى دعوتني ورجوتني , ( دعوتني ) أي سألتني أن أغفر لك , ( رجوتني ) رجوت مغفرتي ولم تيأس ,
    ( غفرت لك ) هذا جواب الشرط والمغفرة ستر الذنب والتجاوز عنه , أي: أن الله يستر ذنبك عن الناس ويتجاوز عنك فلا يعاقبك.



    - وقوله: (على ما كان منك ولا أبالي )
    يعني على ما كان منك من المعاصي وهذا يشهد له قوله تعالى:
    ( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرحيم ) الزمر53.
    - وقوله: (يا بن ادم لو بلغت ذنوبك عنان السماء)
    يعني لو بلغت أعلى السماء ,
    ( ثم استغفرتني غفرت لك )
    يعني مهما عظمت الذنوب حتى لو وصلت السماء بكثرتها ثم استغفرت الله بصدق وإخلاص وافتقار غفر الله لك.


    - وقوله:
    ( يا بن ادم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئاً لأتيتك بقرابها مغفرة )
    قرابها يعني قرب ملئها إذا لقي الإنسان ربه عز وجل ( بقراب الأرض )
    أي: ملئها أو قربه خطايا لكنها دون الشرك ولهذا قال:
    ( ثم لقيتني لا تشرك بي شيئاً لأتيتك بقرابها مفغرة )
    وهذا يدل على فضيلة الإخلاص وأنه سبب لمغفرة الذنوب.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 4:15 pm