الصيدلى الصغير

شارك معنا وابدع


    نبذة تاريخية عن سيوه

    شاطر

    ALIE82
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 144
    تاريخ التسجيل : 05/03/2010

    منقول نبذة تاريخية عن سيوه

    مُساهمة من طرف ALIE82 في الأربعاء مارس 24, 2010 1:57 am

    نبذة تاريخية عن سيوه : <<<<< منقوووووول من مصادره الرسمية >>>>>

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    تقع على بعد 306كم من مرسى مطروح وعرفت سيوه بإسم "بنتا " ونجد هذا الاسم فى أحد النصوص المعرفة فى معبد إدفو ثم أطلق عليها بعد ذلك إسم "واحة آمون " واستمرت تحمل هذا الإسم حتى عصر البطالمة اللذين أطلقوا عليها إسم " سانتاريه " ثم أطلق عليها العرب إسم " الواحة الأقصى " وكان يسكنها جماعة من البربر يتكلمون اللهجة السيوية وإستمرت واحة حتى آمون تعبد الآلهة المصرية القديمة وعلى رأسهم الإله آمون حتى ظهرت المسيحية وبدأ عصر الإضهاد الدينى ولكن المسيحية لم تنتشر بين الأهالى واستمروا يعبدون الآلهة المصرية حتى دخلها العرب فى القرن التايع الميلادى ومنذ ذلك الوقت دخل الإسلام سيوه ولم تخضع للحكم الإسلامى إلا فى العصر الفاطمى 0 تعبر واحة سيوه من أقدم الواحات المصرية وهى تقع تحت سطح البحر المتوسط بحوالى 17م والمناخ فى فصل الشتاء حتى أواخر فبراير دافئاً ومن شهر مارس ترتفع الحرارة تدريجياً وتبلغ أقصاها فى فصل الصيف أما الأمطار فهى شتوية نادرة وتبلغ مساحة سيوه 94263 كم2 ويبلغ إجمالى عدد السكان بها 17 ألف نسمة 0

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    وهم خليط من المصريين والبربر النازحين من الغرب والسودانيين وهم يتحدثون حتى الآن اللهجة السيوية التى هى خليط من البدوية والبربرية وبعض الألفاظ العربية 0
    تضم واحة سيوه : خميسة – المراقى – أغورمى – بهى الدين – قريشيت – أبوشروف – الزيتون – الجارة – (أم الصغير ) 0

    الموقع

    تقع هذه البقعة الخضراء فى وسط صحراء مطروح على بعد 306 كم جنوب غرب مرسى مطروح 820 كم من محافظة القاهرة يحدها من الشمال سلسلة من الجبال الصخرية ومن الجنوب سلسلة من الكثبان الرملية 0 وهى أشهر واحة فى مصر لما تضمه من مقومات طبيعية تنفرد بها عن باقى واحات مصر ويرتادها السائحون من جميع أنحاء العالم لما تتمتع به من جذب سياحى كبير مثل

    • السياحة التاريخية : وتتمثل فى معبد تتويج الإسكندر الأكبر ( معبد الوحى ) أطلال مدينة شالى القديمة ، معبد آمون 0

    • سياحة السفارى : وهى من أهم السياحات بسيوه حيث بحر الرمال الأعظم والواحات المندثرة والقرية المتحجرة والقواقع المتحجرة التى يرجع تاريخها الى ملايين السنين 0

    • السياحة العلاجية والاستشفاء الطبيعى :حيث تتمتع بوجود عيون المياه الطبيعية الساخنة الصالحة للعلاج الطبيعى وعلاج الروماتيزم والروماتويد وآلام المفاصل 00 كما أنها تتمتع بوجود منطقة جبل الدكرور حيث الدفن فى الرمال الساخنة 0

    السياحة الترفيهية : بها أربع بحيرات عيون المياه المتدفقة والحدائق حيث كافة أشجار النخيل والزيتون والعنب والمشمش والتين ويتمتع السائحون بقضاء الاوقات بالحدائق حيث تقام حفلات الفنون الشعبية والأغانى السيوية


    شالى أطلال سيوه القديمة
    تسمى " شالى " باللغة المحلية لأهل سيوه وقد بناها أهالى سيوه أثناء القرن الثانى عشر الميلادى وذلك لحماية أنفسهم من القبائل المجاورة وتقع أطلال هذه المدينة بميدان سيوه 0

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    معبد الوحى أو التنبؤات

    بنى خلال عصر الأسرة السادسة والعشرون (عصر أمازيس ) ويقع على بعد ثلاثة كيلو مترات شرق سيوه على صخرة تسمى (إغورمى ) وترجع أهميته الى أن الإسكندر الأكبر تلقى نبؤة الإله آمون عند زيارته له فى بداية غزوه لمصر

    وحتى الأن لم يتم إكتشاف المعبد بأكمله وذلك لأن أهالى مدينة سيوه القديمة قد بنو فوق أجزائه 0


    معبد أمون بام عبيده

    يرجع تاريخ هذا المعبد الى الأسرة الثلاثين ويقع جنوب معبد التنبؤات ولم يبق منه إلا بعض البلوكات والحائط الكائن الأن يوضح بأنى المعبد (نختانبو الثانى) واقفاً أمام الاله أمون متعبداً وتظهر بعض الطقوس الدينية بالجدران 0

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    وهم خليط من المصريين والبربر النازحين من الغرب والسودانيين وهم يتحدثون حتى الآن اللهجة السيوية التى هى خليط من البدوية والبربرية وبعض الألفاظ العربية 0
    تضم واحة سيوه : خميسة – المراقى – أغورمى – بهى الدين – قريشيت – أبوشروف – الزيتون – الجارة – (أم الصغير ) 0


    جبل الدكرور :

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    يقع على بعد ثلاثة كيلومترات من سيوه ( فى الجنوب الشرقى من الواحة ) وقد إكتسب هذا الجبل أهمية علاجية منذ قديم الأزل فى الأمراض الرزماتزمية وقد ذاع صيت هذا النوع من العلاج البيئى حتى صار جبل الدكرور مقصداً مشهوراً للسياحة العلاجية يتردد عليه المصريون والأجانب على حد سواء وقد كان المناخ المعتدل ومنسوب المطر من مقومات تميز هذه المنطقة وملاءمتها للسياحة العلاجية والاستشفاء 0


    جبل الموتى

    به ألاف المقابر المنحوتة أعلى الصخور ويرجع تاريخها الى العصر البطلمى أو الرومانى المتأخر وتحوى هذه المقابر زخارف ونقوش لأهم الملوك والعظماء من أهمها :

    مقبرة مسيو إيزيس
    مقبرة سا أمون
    مقبرة التمساح
    مقبرة نيبر باتحوت


    جزيرة فنطاس

    هى مجموعة من الحدائق تقع فى وسط البحيرة المالحة وبها عين للمياه وتعد من أجمل العيون الموجودة بالواحة وهى من أهم مناطق الجذب السياحى حيث يتمتع السائحون فيها بمشاهدة غروب الشمس وتبعد حوالى 4كم غرب سيوة .


    المتحف السيوى :


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    يعرف بالبيت السيوى حيث بنى على طراز البيت السيوى القديم وتشمل المعروضات الموجودة به المشغولات البدوية الأصلية كالسجاجيد الأوانى الفخارية الفضيات والملابس المطرزة 0


    حمام كليوباترا

    من أهم العيون الجميلة بالواحة وصفها المؤرخ هيرودوت بأنها عين الشمس وهى تستعمل لرى الحدائق 0


    منطقة قريشت

    تبعد هذه المنطقة حوالى 27كم عن سيوه وبها أكبر عين تتدفق منها بحيرة بصل طولها ثمانية كيلومترات وأثار معبد متهدم وبقايا معاصر زيتون رومانية 0


    منطقة أبوشروف

    من أجود وأجمل عيون وحمامات سيوه للسباحة


    منطقة الزيتون

    تبعد حوالى 35كم من شرق سيوه وبها أطلال لقرية قديمة تسمى القرية السنوسية ومعبد بطلمى وتشتهر هذه المنطقة بأجود أنواع الزيتون 0


    إحتفالات سيوه السياحية :


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    فى شهر أكتوبر من كل عام يحتفل أهل سيوه بأعياد الحصاد حيث يتوجهون الى منطقة " جبل الدكرور " وتقام الإحتفالات لمدة ثلاثة أيام ويحضر هذه الإحتفالات كثير من السائحين المصريين والأجانب ويرمز هذا الإحتفال الى التسامح والتصافح وحل المشاكل القبلية على الطريقة الشاذلية المدنية 0

    المعبد الدورى

    يقع بقرية بلاد الروم وهو من أهم المعابد التاريخية ولكن حطمة زلزال القرن التاسع عشر 00 وقد رجحت البعثة اليونانية التى قامت بالبحث والتنقيب بالمنطقة أنه ربما تكون مقبرة الإسكندر الأكبر لوجود الشواهد والعمارة اليونانية القديمة وبعض النقوش

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 6:43 pm